Close

يقسم التخدير إلى نوعين الأول هو التخدير العام والثاني هو التخدير الموضعي، فالتخدير العام هو تخدير الجسم كاملاً وهو يستخدم عندما تكون العملية الجراحية عملية صعبة معقدة، حيث يؤدي التخدير شلل المريض الكامل والمؤقت كما أنه يفقده ذاكرته ووعيه وبالتالي يفقد إحساسه بالألم، في حين يكون التخدير الموضعي لمنطقة معينة من مناطق الجسم وهي المناطق التي سوف تجرى فيها العملية الجراحية وهذا النوع من التخدير يستخدم عندما تكون العملية بسيطة غير معقدة فيخدر المكان المحدد فقط. والتخدير يكون باستعمال أدوية معينة وخلطات يتم إعطاؤها للمريض بحسب تقديرات الطبيب المختص، بحيث انه إذا اختلت هذه المقادير سوف تحصل نتائج لا تحمد عاقبتها. وكل هذا من شأنه أن ييسر عمل الطبيب وأن يؤمن الراحة الكاملة للمريض، والتخدير هو من أعظم نعم الله تعالى علينا، فلولاه لما كان بالإمكان إجراء العمليات المعقدة كالتي تجري الآن و بالتالي لما حصل كل هذا التقدم والتطور الطبي الذي نشهده الآن.

يعني اطباء التخدير بتقديم الرعاية والخدمات الصحية للمرضى قبل واثناء وبعد تنفيذ العمليات الجراحية وفق تحديد نوعية ومقدار الأدوية المخدرة اللازمة بما يساعد على عدم شعورهم بالألم.

  • فحوصات ما قبل العمليات الجراحية
  • التخدير لمختلف العمليات الجراحية
  • الاشراف على اعمال الافاقة للمرضى بعد العمليات الجراحية
د. عصام سليم
د. عصام سليم
استشاري التخدير والعناية المركزة
د. أحمد علي ابراهيم
د. أحمد علي ابراهيم
أخصائي تخدير

إحجز الأن